بعد جدل الخطبة الموحدة.. المجلس العلمي الأعلى يتراجع ويتجه لجعلها “خطبة اختيارية”

البوغاز نيوز :

بعد ما أثاره تطبيق الخطبة الموحدة لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية من جدل واسع، خاصة بعد توقيف إمام بطنجة عبر من منبره عن معارضته لتوحيد الخطبة معتبرا إياها “إهانة للعلم والعلمل”، يسير المجلس العلمي الأعلى نحو العدول عن قراره وجعلها “خطبة مقترحة”.

ونقلت وزارة الأوقاف، إعلانا من المجلس العلمي الأعلى حول خطبة الجمعة، يخبر فيه أنه سيقترح على الخطباء خطبة الجمعة الموالية كل يوم أربعاء على الساعة الثانية بعد الزوال، جاعلا أمر اعتمادها اختياريا “لمن أراد”.

في سياق مرتبط، أعلن علماء عن دعمهم لخطوة توحيد الخطبة، معتبرين أن الغاية منها الإصلاح وتحسين المضامين المقدمة في المنابر لأزيد من تسعة ملايين مغربي يحضرون خطب الجمعة، مشددين على أن هذا الإجراء يجب أن يكون مؤقتا.

من جانبها قدمت الوزارة منذ بداية اعتماد هذه الخطة قبل عشرة أيام توضيحات، وقالت إن الهدف منها إصلاح أحوال الناس والعمل على الإسهام في تخيق الحياة العامة بأخلاق الدين، وانخراط كل القيمين الدينيين فيها حسب قولها هو انخراط في أوجه من البر والإحسان والصلاح والمعروف الذي يعود بالنفع على البلاد والعباد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.