الفحص أنجرة : عامل الإقليم يترأس حفل ديني بضريح ” سيدي أحمد بن عجيبة “بمناسبة الذكرى 25 لوفاة الملك الراحل الحسن الثاني + صور +

البوغاز نيوز :

بمناسبة إحياء الذكرى الخامسة والعشرين لوفاة جلالة الملك المغفور له الحسن الثاني قدس الله روحه، أُقيم عشية يومه الأربعاء  09 ربيع الثاني 1445هـ الموافق 25 أكتوبر 2023م، حفل دينــي بضريح سيدي أحمد بن عجيبة بقرية الزميج بجماعة ملوسة بإقليم الفحص أنجرة بطنجة  في جو من الذكر والخشوع،

و ترأس هذا الحفل الديني عامل إقليم الفحص أنجرة  السيد” عبدالخالق المرزوقي ” ورؤساء الجماعات القروية وشخصيات مدنية وعسكرية وطلبة الكتاتيب القرآنية ، بحيث تميز الحفل بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم مع ترديد الأمداح النبوية الشريفة،

واختتم الحفل برفع أكف الضراعة إلى العلي القدير بأن يتغمد الملك الراحل الحسن الثاني بواسع الرحمة والغفران وبأن يمطر شآبيب رحمته وغفرانه على الملك محمد الخامس، كما ابتهل الحضور بأن يحفظ أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس بما حفظ به الذكر الحكيم، وكافة أفراد الأسرة الملكية الشريفة، إنه سميع قريب مجيب.

و يشكل يوم التاسع من ربيع الثاني 1420 هـ بالنسبة للمغاربة قاطبة يوما حزينا، ودعوا فيه قائدا عظيما وعاهلا فذا، عاشوا تحت رايته لمدة 38 سنة، قام خلالها بمجهودات جبارة جعلت من بلده وشعبه منارة بين الدول والأمم، مسخرا في ذلك حنكته وما تحلى به من بعد نظر.

فكان، على الصعيد الوطني، بانيا ومشيدا، وعلى المستوى الدولي، مدافعا قويا عن العدل والسلام، مما جعل صيته يمتد عبر المعمور، مثبتا نجاعته في تجاوز أكثر الأزمات تعقيدا، في أصعب الفترات التي عرفها العالم في القرن الماضي.

وقد تمكن المغرب، بفضل السياسة الحكيمة التي نهجها جلالة المغفور له الحسن الثاني، من تحقيق الوحدة الترابية للمملكة، في مسيرة سلمية شهد العالم أجمع بعبقرية مبدعها، علاوة على تثبيت ركائز دولة المؤسسات والحق والقانون، مما أهل المملكة لاحتلال موقع متميز على الساحة الدولية .

بل وتساهم بشكل ناجع في إرساء السلم والأمن في مختلف بقاع العالم، لا سيما وأن الملك الراحل كان على الدوام قبلة استشارة دائمة للعديد من زعماء وقادة الدول.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.