المغاربة يقضون عيد الأضحى تحت قيود كورونا بدون صلاة في المساجد والمصليات

0 213

البوغاز نيوز :

يحل عيد الأضحى بالمغرب للسنة الثانية على التوالي بمتغيرات جديدة فرضها فيروس كورونا الذي حرم المغاربة من متعة روحية لا تكتمل إلا بتأدية صلاة العيد في المساجد والمصليات.

ويالرغم من استنكار و غضب المغاربة من قرار وزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية منع صلاة العيد بالمصليات و المساجد، إلا أن المغاربة حرموا كذلك هذه السنة من أهم الشعائر الدينية التي تميز العي، حيث كانت الشوارع و الأزقة تغص منذ ساعات الصباح الأولى  بالمصلين .

جزء آخر من المشهد المفقود هذه السنة منظر الألبسة التقليدية البيضاء التي يرتديها المصلين هم وصغارهم في طريقهم للمصليات وفرحتهم تكاد تبلغ الآفاق، والكل ينصت بإمعان للإمام وهو يلقي خطبة العيد في صفوف متراصة، جهة للرجال وأخرى للنساء، في فسيفساء يضفي على المكان والزمان معانٍ عميقة تترك في النفوس ذكرى جميلة افتقدناها هذه السنة بسبب وباء حرمنا من طقوس وعادات ظل المغاربة يمارسها لسنوات .

يذكر أن وزارة الأوقاف كانت قد أعلنت منع صلاة عيد الأضحى بالمصلى والمساجد، وجواز إقامتها في المنازل دون خطبة، كإجراء احترازي لمنع تفشي فيروس كورونا وهو الأمر الذي استفز شريحة واسعة من المغاربة حيث أطلق عشرات النشطاء و الشخصيات المعروفة عريضة واسعة من أجل إلغاء قرار المنع أياما قليلة قبل العيد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

37 + = 40